27مارس

الفرق بين برامج الهندسة و تكنولوجيا الهندسة Engineering vs. Engineering Technology

طبقا لموقع منظمة الاعتماد الاكاديمي الهندسية “ABET” فان دراسة الهندسة و تكنولوجيا الهندسة هما مختلفتين لكهنما متقاربتين و في مجال هندسي واحد فما هو الفرق بينهما:

التركيز الاكاديمي

اقسام الهندسة عادة ما تركز على النظريات و التصاميم الفرضية. في المقابل اقسام تكنولوجيا الهندسة تركز برامجها على التطبيقات الهندسية . كما ان برامج الهندسة عادة تتطلب عدد اكثر من مواد الرياضيات في فصول مختلفة من الجبر و “Calculus” وغيرها  من الرياضيات النظرية العلمية. في الجهة الاخرى برامج تكنولوجيا الهندسة تركز عل رياضيات الجبر، و حساب المثلثات و تطبيقات “Calculus” والتي هي تطبيقية اكثر منها نظرية.

المسار الوظيفي

المتخرجين من برامج الهندسة عادة ما يعتبرون مهندسين. يبدأون العمل في وظائف ابتدائية تتطلب منهم التصميم او البحث او التطوير. الكثير منهم يكمل دراسته العليا في الهندسة. المتخرجين من برامج الاربع سنوات تكنولوجيا الهندسة يسمون تكنولوجيين بينما المتخرج من برامج السنتين يسمون فنيين او تقنيين. اغلب خرجي هذا التخصص يعملون في هندسة البناء او التصنيع او تصميم المنتجات او اختبار المنتجات او الخدمات و المبيعات الهندسية.

طبعا هناك الكثير من التداخل بين التخصصين. حيث ان الكثير من المهندسين يعمد الى دراسة الادارة في برامج الماجستير ليعوض النقص الاداري من برنامج البكالريوس. كما ان الكثير من خريجي تكنولوجيا الهندسة يعمدون الى اكمال الماجستير في الهندسة او الادارة الهندسية. كما تجد الكثير منهم يعمل في التصميم طيلة حياته المهنية.

برامج الهندسة هي الاقدم. لكن تتجدد احتياجات السوق و تحاول الجامعات مواكبت متطلبات السوق مما ادى لاستحداث برامج تكنولوجيا الهندسة. وفي منظمة العتماد الاكاديمي يوجد اعتماد للتخصصات الهندسية و آخر لتخصصات التكنولوجيا الهندسية. مع العلم ان منظمة الاعتماد الكاديمي متخصصة في اعتماد شهادات البكاريوس و الماجستير فقط. ولاتعتمد شهادات الكليات التقنية “سنتين” او الدورات او برامج الدكتوراه.

من المخجل ان ترى و تسمع اساتذة جامعات و مسؤولين يخلطون بين شهادات الهندسة المختلفة و الشهادات الفنية و يعتبرون ان تكنولوجيا الهندسة هي شهادة تقنية مثل شهادة الكلية التقنية “سنتين”. علما بانني لا اقلل من الشهادات التقنية بل احترمها جدا و اعرف اهميتها بالذات في مجتمع اجحف اصحاب الشهادات التقنية و تلاعب بهم. كما اتمنى ان ارى اليوم الذي تتصالح فيه او تندمج الكليات التقنية من الجامعات لانني اشعر بالخجل من اللغط الحاصل منذ سنين في هذا المجال. ارى ان كل انسان لدية الحق ان يرغب و يستمر في التعليم و تطوير نفسه وانه الحاصل في سوق الشهادات العليا في السعودية اشبه بحلقة خضار و مليء بالمشاكل الشخصية بين المسؤلين !!!

المرجع : موقع الابت

شارك التدوينة !

اترك رد