31أغسطس
اصابع اللوم

من الملام الموظف ام المدير؟

قصة عن اللوم بين الموظف و المدير و طريقة العمل “النظام”

في عام ١٩٨٢م اغلقت جنرال موتورز مصنعها في فيرمونت كاليفورنيا. تقول الشركة ان سبب اغلاق المصنع، ان العمال في هذا المصنع كانوا اسوأ عمال في الشركة اطلاقا. كانوا كثيرا ما يعملون وهم “سكارى” تحت تأثير المسكرات. غياباتهم كثيرة و متكررة لدرجة ان خط الانتاج يتوقف بسبب عدد الغائبين فيه. بالاضافة للاستخفاف و الاستهزاء بالعمل مثل ترك قارورة البيبسي داخل باب السيارة لتصدر اصوات و ازعاج لمشتري السيارة لاحقا !!! و غيرها من الحركات :)

في ١٩٨٤م قامت شراكة بين تويوتا و جنرال موترز. الهدف من الشراكة ان تتاح الفرصة لتويوتا بالتصنيع في الولايات المتحدة الامريكية و في نفس الوقت تتعلم جنرال موتورز طريقة تويوتا في التصنيع “Lean manufacturing and Toyota Production System TPS” . سميت هذه الشركة نومي “Nummi” . اقترحت جنرال موتورز على تويوتا شراء او استعمال مصنع فيرمونت كاليفورنيا. و اقترحت ايضا توظيف المدراء و المشرفين في ذلك المصنع. حيث اعتبرتهم جنرال موترز ممتازين و تفضّل اعادة توظيفهم.
على الرغم من السمعة السيئة للمصنع و عماله قررت تويوتا اعادة فتح مصنع فيرمونت كاليفورنيا ليكون مصنعها الاول في امريكا.  رفضت تويوتا توظيف المشرفين و المدراء في المصنع لكنها قامت بتوظيف اغلب العمال السابقين. كما قامت بارسال بعضهم الى اليابان ليتدربوا على العمل في مصنع تويوتا هناك و يصبحوا متقنين للعمل بطريقة تويوتا. و مباشرة افتتح المصنع و بدأ الانتاج فيه بنفس كفاءة الانتاج في مصانع تويوتا في اليابان. كان عدد الاخطاء او العيوب المصنعية في المصنع مقارب جدا للعدد المقبول في مصانع تويوتا اليابانية. نفس الاشخاص لكن النظام مختلف. لم تستطع جنرال موتورز الوصول “في ذلك الوقت” للجودة التي وصل اليها مصنع نومي في اي من مصانعها حول امريكا. و بعد فترة انسحبت من الشراكة و تم اغلاق المصنع. اليوم هذا المصنع هو مصنع تسلا للسيارات الكهربائية.
كثيرا ما يتوجه المدراء باللوم على الموظفين. و العكس يلوم الموظفين المدراء على سوء ادارتهم. الحقيقة ان النظام الذي يحكم العمل هو الاساس. اذا كان نظام العمل يحفّز على التطوير والتحسين كنظام تويوتا، فستجد ان العمل دائما في تحسن مستمر. كثيرا من ذكر احمد الشقيري و شرح لنا هذه الانظمة في زياراته في برنامج خواطر. اتمنى ان نجعل التحسين محور عملنا.
مصادر

Scrum: The Art of Doing Twice the Work in Half the Time

شارك التدوينة !

اترك رد