25نوفمبر

التطوع طريقك للوظيفة

هذه المقاله مترجمة بتصرف من الكاتبة ريتشل لابنين

في السنة و النصف الماضية تطوعت للعمل مع معهد التغيير الوظيفي التابع لمعهد MIT. عملت في مساعدة مجموعة من العاطلين عن العمل لفترات طويلة ليجتازوا مشاكل التوظيف التي تواجههم. كما تطوعت في الكشافة للاولاد و البنات. الان اعمل مستشارة توظيف في YWCA اساعد في مشروع ” لبس النجاح”. كيف حدث هذا؟ ببساطة، في ٢٠١١م و بعد ١٢ سنة من العمل في الشركة تم فصلي و كل من معي في القسم و في سبتمبر بدأت رحلة البحث عن وظيفة.

بعد الكثير من القراءة و البحث عن نفسي وجدت انني ارغب في ان اكون مرشدة او مستشارة. لكن هذه الوظيفة تحتاج شهادة ماجستير و خبرات معينة. قمت بالتسجيل في برنامج الماجستير في الجامعة و بدأت بالبحث عن فرص اتطوع فيها لأزيد خبراتي.  تقدمت لبرنامج التدريب الصيفي في مكتب التوظيف بالجامعة (راجع مقال حلل مكاتب التوظيف في الجامعة)  و لكن لم يكن لديهم شاغر. بالصدفة تعرفت على مجموعة للمساعدة في البحث عن وظائف و بدأت بحضور اجتماعاتهم. بعد بضعت اسابيع علمت انهم يحتاجون منسق لبعض المهام و تطوعت معهم. بعد فترة اتصل بي مكتب التوظيف في الجامعة بخصوص التدريب الصيفي.

اغلب الذين اعمل معهم يتطوعون في جمعيات مختلفة. لان التطوع خلال بحثك عن الوظيفك يصقل مهاراتك و يحافظ على حماسك و يساعدك على تعبئة الفراغات في سيرتك الذاتية. انصح دائما بالتطوع في مجال ترغب في العمل فيه. مثلا احد زملائي الباحثين عن عمل يرغب في العمل مع اطفال صعوبات التعلم و بالتالي تطوع مع مدرسة و ساعد على تنظيم اجتماعات لعائلات طلاب صعوبات التعلم. انا شخصيا تطوعت لمشروع “لبس النجاح” و في احد الاجتماعات تعرفت على مساعد مدير الموارد البشرية لكلية كنت تقدمت لوظيفة فيها. لم يكن من الممكن ان اتعرف على هذا الشخص اذا لم اتطوع في هذا المشروع و حضرت في ذلك اليوم. من خلال تطوعي في المشروع ايضا تعرفت على المنظمة الثانية التي اتطوع معها حاليا.

٧ اسباب تؤكد ان التطوع هو افضل وسيلة للحصول على وظيفة:

١) ستزيد من تقديرك لذاتك. الخروج من البيت خلال بحثك عن عمل هو مفتاح للمحافظة على تقديرك لنفسك. التطوع سيعطيك مكان لتذهب اليه. على عكس الدوران في البيت بملابس البيت و قضاء الساعات على الانترنت في التقديم على و ظائف عشوائية و لايرد عليك احد مما يحبطك. ستشعر بالسعادة عند مساعدة الاخرين و سترتفع معنوياتك مما يساعدك في المقابلات الشخصية.

٢) فرصة كبيرة لتوسيع علاقاتك. يقول ريتشارد بولس صاحب كتاب “ماهو لون مظلتك؟” ان ٦٠٪ من الوظائف تم الحصول عليها عن طريق العلاقات الشخصية بينما ٤-١٠٪ تم الحصول عليها عن طريق التقديم باستخدام الانترنت. ينظر مدراء التوظيف للتوصيات من معارفهم على انها اقل مخاطرة من التوظيف المباشر. التطوع سيعطيك الفرصة للتعرف على الآخرين بينما تحس بالانجاز في مساعدتك للاخرين. من الضروري ايضا توسيع علاقاتك باستخدام الانترنت ايضا. احدى زميلاتي متطوعة في الصليب الاحمر استطاعت الحصول على و ظيفة مع جمعية للسرطان من خلال شخص تعرفت عليه خلال تطوعها و ساعدها في الحصول على موعد للمقابلة الشخصية.

٣) تعبئة الفراغ في سيرتك الذاتية. التطوع يمكنك من تعبئة اي فراغ في سيرتك الذاتية خاصة اذا كان في نفس مجالك و يظهر لمدراء التوظيف انك تستخدم مهاراتك.

٤) المحافظة على مهاراتك. مدراء التوظيف يشكون في قدرات اي شخص لم يمارس مهاراته منذ فترة. الكثير منهم لايوظفون من ليس لديه خبرة و تطوعك يعتبر خبرة بنفس درجة خبرة العمل المدفوع.

٥) التعرف على مرشدين يساعدوك. تطوعك و علاقاتك تبني لك معجبين و مؤيدين. الكثير من المتخصصين يقدرون المتطوع و سوف يساعدونك في بحثك عن عمل. كما يمكنك اضافة المرشدين كمرجع لك ان طلب منك و يقومون بالتوصية عليك و على مهاراتك في العمل او اخلاقك المهنية.

٦) يمكن ان تتوظف في المنظمة التي تتطوع فيها. تعامل مع المنظمة التي تتطوع فيها مثلما تتعامل مع اي شركة تعمل فيها. اجعل نفسك شخص اساسي لايمكن استبداله. تحمل المزيد من المسؤليات. تختلف المنظمات لكن الكثير منهم سيرغب في توظيفك بشكل مدفوع و دائم البعض منهم ينتظر احيانا توفر الميزانية المناسبة.

٧) اكتشف مسار وظيفي جديد. الكثير من الباحثين عن عمل اخبروني انهم اكتشفوا مسار و ظيفي جديد لهم بعدما تطوعوا. لي صديقة تعمل في المبيعات و تطوعت مع بعض المنظمات الخيرية و احبت العمل معهم، فتقدمت للعمل معهم في اول فرصة و جدتها. الكثير من الناس ابلغوني انهم عندما تطوعوا اكتشفوا مالذي يعجبهم و ماذا يريدون ان يعملوا في المستقبل.

 

يقول الكثير منا في السعودية ان التطوع غير موجود او على الاقل انه صعب جدا لذلك ارجوا من القراء الذين لديهم تجارب شخصية مشابهة ان يشاركونا في التعليقات.

مصادر

مقالة الكاتبة في موقع لينكدان

شارك التدوينة !

4 تعليقات

  1. فعلاً أنا أجهل الأماكن اللي لازم أقدم فيها للتطوع زائد إن ما عندي سائق تحت يدي للأسف

    • في اغلب الاحيان التطوع ليس وظيفة محددة او جاهزة و هي غير متوفرة للتقديم عليها.

      ما يحدث اننا من خلال معارفنا نشارك اهتماماتنا و نتحدث عنها بحماس من خلال الحديث نصل لاشياء لدى الطرف الاخر يمكننا المساعدة بها فنعرض خدماتنا مجانا. و تستمر الخدمة مجانية الى ان تتحول الى عرض وظيفي و ممكن ان يكون في نفس مجال او نوع الخدمة و يمكن ان يكون في اي شيء مختلف.

  2. بالعكس أعتقد أن مجالات العمل التطوعي فالمملكة زادت كثيراً فالآونة الأخيرة ،سواءً على مستوى المؤسسات والجمعيات أو المجموعات التطوعية.
    تجربتي الأبرز كانت في مجال التطوع الجامعي ،من خلال برنامج الشراكة الطلابية في جامعة الملك سعود ،كانت بدايتي فالتطوع ولازلت مستمرة في البرنامج ،صقلني في جوانب كثيرة وعرّفني على ذاتي واستخرج طاقات وقدرات كامنة كنت اجهلها في نفسي ، أيضاً اكتسبت أهم المهارات مثل القيادة واتخاذ القرارات وحل المشكلات. فالحقيقة أعجز عن الحديث عن برنامج الشراكة الطلابية ،ولكن كل طالب وطالبة في جامعة الملك سعود لاتفوتوا فرصة الانضمام للبرنامج

  3. وفي المجال المؤسسي مركز الأميرة العنود لتنمية الشباب – وارف
    استثمار وتنمية حقيقية فالشباب

اترك رد