8يوليو

٤ خطوات تجعل رمضان افضل شهر للحصول على وظيفة

يعتقد الكثير منا ان البحث عن وظيفة يكون بكتابة السيرة الذاتية و تعبئة استمارات التوظيف و زمان كنا نقول تقديم الملفات العلاقي و حاليا عن طريق تعبئة طلبات التوظيف اونلاين. يحكي صديقي بدرعن تجربته للتقديم على وظيفة بالطريقة المعتادة بعد عودته من الابتعاث. بدر له تجربة اقل ما يقال عنها انها غير مرضية. يقول كل يوم اتابع المواقع و الجرائد و ارسل بياناتي عادة اونلاين و اقدم على الوظائف و لايرد علي احد و لا اعرف اذا كنت ترشحت مثلا او تم رفضي او تكون قد شغلت الوظيفة و طارت الطيور بارزاقها وانا ياغافل لك الله. بدر صار يشك ان الوظائف المعلنة اونلاين انها وظائف وهمية و غير حقيقية بالذات مع كثر الحديث عن السعودة الوهمية في الجرائد. تجربتي الشخصية مشابهة لبدر في البدايات لكن في السنوات الماضية وفي رمضان بالذات استطعت الحصول على عروض وظيفية افضل من التي كنت اعمل بها و حصلت على الوظيفة التي احبها في رمضان.

رمضان شهر مميز بالتجمع مع العائلة و الاصدقاء و المعارف. في رمضان تقابل اصدقاء كثير على افطار او سحور او عمرة او حتى بعد صلاة التراويح. تكثر الاتصالات و المباركات في رمضان و بعده في العيد. في سلامنا على كل شخص نسأل بعض عن العائلة و العمل و الاخبار. كالعادة ستُسأل في كل مرة “ايش تسوي؟ ، بشر اشتغلت؟ ….” يكون الجواب المعتاد “مازلت ابحث؟ دعواتكم او يبدأ التحلطم والبربرة على كم مرة قدمت و ما احد رد علي و ان السوق مسيطرين عليه الاجانب و يبدأ بسرد القصص عن الوظائف الوهميه و كيف اني ابحث عن وظيفة من شهور” و أنشر كل الطاقة السلبيه التي عندي. طبعا ما احد يحب يسمع هذا الكلام او على الاقل سيشعر بالشفقة عليك. لكن لو كان السؤال عن الكورة مثلا ستجد شعله من الحماس و الاهتمام و المعلومات والتحليل و كل الطاقة الايجابية. وهذا بالضبط ماتبحث عنه الشركات و اصحاب الاعمال لكن ليس في الكورة انما في التجارة او الصناعة او تخصصك. هنا يأتي دورك في الرد بطريقه توصلك للوظيفة باذن الله.

سأختصر تجربتي في الحصول على وظيفة احلامي في رمضان في الخطوات الاربعة التاليه:

١) اعرف ماذا تريد. يمكن سمعت هذا الموضوع من ناس كثير و تحس انه كلام تنظيري لكن خلينا ناخذها حبة حبة. اذا كانت هذه اول وظيفة لك فالموضوع يحتاج بعض الجهد والوقت لتتعرف على ميولك ورغباتك. انا شخصيا دخلت كل اختبارات الميول المجانية و المدفوعة التي سمعت عنها. و عندي ملف في جهازي جمعت فيه كل النتائج من اختبارات الميول المجانية مثل اختبار صندوق الموارد البشرية، مايرز، …..وغيرهم. هذه قائمة بالاختبارات المجانية العربية:

٢) تعرف على الشركات و المشاريع المهمة في مجالك. تابع اخبارهم و تعرف على كل الاطراف في المشاريع. مثال في مشروع توسعت الحرم الشريف يعمل الكثير من الشركات يمكن لنا ان نقسمهم على ٣ مستويات. المستوى الاول مالك المشروع و تكون الوظائف لديه رقابية. ثانيا مشرف المشروع و تكون الوظائف في التخطيط و التصميم و الاشراف و الجودة و غيرها. ثالثا منفذو المشروع سواء المنفذ الرئيسي او المنفذين الفرعيين “Sub Contractors” و تذكر دوما ان هذه الاختلافات تنطوي تحتها الكثير من الاختلافات في المميزات. فمالك المشروع و المشرف على المشروع رواتبهم عادة اعلى من منفذ المشروع. رواتب و مميزات المنفذ الرئيسي اعلى منها في المنفذين الفرعيين. لكن في المقابل يمكن ان تتعلم اساسيات العمل مع المنفذ الفرعي اكثر من الرئيسي. كما يمكن ان تستفيد في العمل مع المصمم و المشرف اكثر من استفادتك في العمل مع المالك. اترك لك التفكير في الفروقات بين كل مستوى وحسب تخصصك و السوق الذي تعمل فيه.

٣) اختار الشركات التي اعجبتك. ابدأ اقرأ عن هذه الشركة و اتابع اعمالها كلها و كل مشاريعها. لكن كيف؟ بسيطة عم قوقل ماترك احد في حاله. قوقلهم و اقرأ كل اخبار الجرائد و اقرأ كل جزء من موقهم. انا اعتدت ان اعمل قائمة بالاكسل باسماء الشركات و عناوينها و المشاريع التي تعمل عليها و احيانا اسماء المسؤولين فيها. كما انني اهتم ان اعرف ما يتناقله الناس عن الشركة في المنتديات و المواقع الاجتماعية من الاخبار الغير رسمية. بالتالي اعرف اكثر عن السوق الذي ارغب في العمل فيه.

٤) تعرف علي اشخاص في هذه الشركات و اتعلم اكثر عن عملهم. لاتنسى تسأل اصحابك و معارفك عنهم. و حاول تقييم كل شيء تقرأه و تعتبر نفسك بتعمل بحث عن هذه الشركة وراح تختبر فيه قريب. اذا قابلت احد في اي من الشركات التي ترغب في العمل بها لا تطلب و ظيفة لكن اسأل عن كل الاشياء التي قرأتها و اثارت اهتمامك او قرأت عنها و لم تجد الاجابات الشافية. اسألهم كيف كيف يمكنني ان اتعلم منهم او كيف ممكن تعمل معهم و ماهي المواصفات التي يبحثون عنها و اين يبحثون عن الموظفين. تذكر دائما ان معرفة الرجال تجارة و انك حتى و ان زيادة معارفك في شركات او قطاعات مختلفة ستوسع قاعدة معارفك و ستستفيد منها في وقت ما.

اذا اتبعت الخطوات الاربعة ستحول الطاقة السلبية الناتجة من تجربة البحث عن عمل اونلاين الى طاقة ايجابية و بناء علاقات مهنية. مع الوقت ستستطيع تحويل كل مكالمة و كل جلسة الى اداة فعالة للتعلم عن السوق و زيادة فرصك للحصول على و ظيفة. ستتفاجأ من ان هذه الاجابة و المعلومات التي لديك عن السوق و طريقتك المهنية “Professional” ستجعل السائل يفكر معاك هل يعرف احد في هذه الشركة؟ او هل يعرف احد يعرف احد يعمل هناك؟ و سيتحول السؤال التلقائي الى طاقة بحث افضل من قوقل و مواقع التوظيف. بناء العلاقات مع الاخرين “Networking” هو احد اقوى طرق التوظيف و الاعمال بصفة عامة. هناك فرق كبير بين المعارف و الواسطة فعندما تكون اجتماعي و تعرف الكثير من الاشخاص ستزيد احتمالية معرفتك بالكثير من الاخبار و منها الوظائف و ستكون على اطلاع على فرص اكثر حولك. اتمنى ان تساعدك هذه الخطوات في زيادة معارفك بطريقة مهنية و تسرع من حصولك على الوظيفة في شهر البركة و في كل الشهور.

شارك التدوينة !

اترك رد