6يونيو

تخرجت و لا اعرف ماذا اريد ان اعمل؟

دراسة الجامعة هي خطوة اولى للعمل. صديقي بدر لم يعمل من قبل و ستكون وظيفته بعد التخرج من الجامعة هي اولى تجاربه للعمل بعد دراسة لمدة اكثر من ١٥ سنة. تعلم فيها اشياء و مواضيع مختلفة في مجالات متتعددة. المشكلة ان بدر يقول انه لا يعرف ماذا يريد ان يعمل و حتى في مجال تخصصه الجامعي لا يعرف بالتحديد ماذايريد.

لا تقلق فلست الوحيد. حول العالم يشاركك هذا الهم الألاف من الطلاب. لذلك في الجامعات يوجد مركز متخصص يساعد الطلاب على الاختيار و التعرف على أنفسهم و ماذا يريدون. هذا المركز اسمه “مركز التوظيف””Career Center” . هذا المركز وظيفته ان يساعد الطلاب على ايجاد عمل مناسب “راجع مقالة حلل مكاتب التوظيف في جامعتك“. نفس هذه الأسئلة عنك و عن ماذا تريد؟ ماذا تحب ان تعمل؟  لماذا تريد هذه الوظيفة؟ او لماذا نختارك انت؟ او لماذا اخترت هذا التخصص؟ و غيرها من الاسئلة  تُسأل في الغالب في مقابلات التوظيف و لا يجد بدر و الكثير منا لها جواب على الرغم من اهميتها.

احد اقدم و سائل التعليم هي المعاينة ثم التقليد (تذكر قصة دفن قابيل لهابيل). لكن كيف تقدر تتعلم عن الوظائف المختلفة لتعرف الوظيفة المناسبة لك؟

اجمل و اسهل الطرق لتتعلم عن اي وظيفة في مجالك او اي مجال ترغب في خوض غماره هي ان ترى عن قرب هذه الوظيفة و كيف يقوم الموظف بعمله. تقدر تقلده لتتعلم عن الوظيفة او على الأقل من خلال الذي رأيته تعرف اذا كانت هذه الوظيفة مناسبة لك. كما يمكن ان توسع دائرة معارفك و تتعرف على موظفين في مجالك او المجال الذي تحب. لذلك من اهم خدمات مراكز التوظيف في الجامعات خدمة ال Job Shadowing و الترجمة الحرفية هي ان تكون “خيال الموظف” لكن لنسميها مجازا ” التعلم بالتقليد او بالمعاينة”.

لكن كيف اقدم على “job shadowing” ؟

كل المطلوب من بدر انه يذهب او يتصل بمركز التوظيف و يطلب “job shadowing”. سيقوم بتعبئة استمارة ثم بعد كم يوم يتم تزويدك بموعد مع موظف في شركة في نفس المجال المطلوب. الأجمل من ذلك ان بدر يستطيع اختيار اكثر من وظيفة و سيقوم المركز بتزويده بمواعيد مختلفة ليتعرف على الوظائف. بالتالي تتعرف على اغلب الوظائف في مجالك بالاضافة للمعلومات التي سيقدمها المركز لك للتعرف على الوظيفة و طلباتها و غيرها من المعلومات المهمة التي تساعدك لاحقا في التقديم على الوظيفة. كما انها فرصة لتعرف على مرشد لك “Mentor” في مجالك يرشدك و يساعدك لتتعرف على الفرص في هذا المجال. يهمني ان اشيد بمجموعة سعوديون في امريكا و سعوديون للارشاد الاكاديمي على كل مايقومون به من ارشاد للطلاب. اتمنى ان تمتد ثقافة الارشاد معهم  لاحقا في اعمالهم ليفيدوا غيرهم و ينقلون لهم علمهم و تجاربهم.

لكل اخواني المبتعثين اتمنى ان تجرب هذه الخدمة قبل ما ترجع السعودية و استفيد من خدمات مكتب التوظيف في الجامعة بالذات “Job Shadowing ” علما بان كل خدماتهم مجانية و في اغلب الجامعات مدى العمر.للاسف هذه الطريقة غير متوفرة حاليا في المملكة لكنني متأكد من انها ستجد طريقها قريبا ان شاء الله. بعض الشركات تستخدم ال”Job Shadowing ” لتعريف المتقدمين للوظائف من داخل الشركة بالوظائف الموجودة. اتمنى ان ارى هذه الخدمات في مراكز التوظيف في جامعاتنا قريبا ان شاء الله.  ط

مصادر

ويكيبيديا

أفلام عن أهمية “job shadowing” ١ ، ٢ ، ٣

لماذا تحتاج الشركات ان توفر خدمات ال “job shadowing”

شارك التدوينة !

اترك رد