31مايو
تجربة المارشملو

تجربة المارشملو…من حولنا

تجربة الحلاوة (Marshmallow Test) احد اشهر التجارب السيكولوجية. فكرتها ببساطة ان تطلب من طفل/الشخص الجلوس في مكان و تضع امامه حبة من حلوى القطن (مارشملو). يمكنه اكلها اذا احب او اذا صبر حتى تعود اليه سيأخذ حبتين من الحلوى. الفيديو يوضح التجربة:

اغلب الأطفال ظنّوا انهم مجبرين على النظر الى الحلوى (المارشميلو). طبعا كونهم اطفال لعبوا بالحلوى و بعضهم شمها او لعقها. أغلب الاطفال لم يستطعوا المقاومة و أكلوا الحلوى. الاطفال الذين نجحوا في التجربة و حصلوا على قطعتين من الحلوى استخدموا شيء بسيط. وهو انهم تجنبوا النظر و التفكير بالمارشملو و اشغوا نفسهم بشيء آخر. تابع الباحثون الاطفال بعد سنوات ووجدوا ان الاطفال الذين لم يأكلوا الحلوى انجح من الاخرين.

تمت اعادة التجربة من جهات محتلفة و بعينات مختلفة من الناس. التجربة على بساطتها تختبر شيء مهم و هو الصبر او بالتحديد (تأجيل المتعة او Instant Gratification). اغلبنا يصعب عليه الانتظار حتى لو كان يعلم ان هذا الانتظار يعود عليه بنتيجة افضل لان عقلنا يفضل المتعة الحالية على المؤجلة.

طبعا تستطيع ان تقيس على هذه التجربة اشاء كثيرة حولك و في مجالات مختلفة في حياتك. اكثر الجهات المستفيدة من هذه التجربة هم الشركات في التسويق. الشركات تحاول ان تمطرك بتخييل انواع المتع في متجاتها. كما انهم يعلمون ان الوقت الذي يأخذونه من اهتمامك محدود. بالتالي يحاولون اقناعك بالشراء او الحصول على المنتج بسرعة قبل انتهاء الفترة او العرض. اونلاين و من خلال الجوال الشركات تسوّق باستخدام بياناتك و ماذا تتصفح و موقعك لتسويق منتج تحبه و تبحث عنه. في المستقبل ستجد ان الاعلان تتبعنا باستخدام تحديد موقعك (Geo Location) اكثر لتكون الاعلان المناسب في الوقت المناسب فيصبح و كأن الاعلانات تتابعك مثل فلم (Minority Report).

بطريقة مشابه الكثير من برامج الكمبيوتر و الالعاب الالكترونية و حتى برامج الرياضة على الجوال او الساعات الذكية تحاول التسويق بطريقة اللعب (Gamification) و ذلك بمحاولة تحفيزك على الاستمرار في اللعبة او التحدي لتكسب نقاط اكثر. في اغلب الاحيان ماتحصل عليه من نقاط في البرامج هو شي معنوي خلال البرنامج او اللعبة او من خلال منتجات الشركة نفسها.

حتى في المدارس و الدورات نقوم بإضافة متعة للدراسة (Gamifing the course) حيث يحصل الطالب على وسام او نص تشجيعي او اسم يميزه عند حل مسأله او تجاوز مرحلة في الدرس.الحصول على هذه النقاط او الهدايا يعطي احساس بالفوز و المتعة في استخدام البرنامج او اللعبة و يزيد من الولاء للشركة او المنتج او البرنامج او حتى الدورة التي تدرسها.

الكثير منا يعمل بجد اكثر او يجتهد لإنجاز مهمه اذا وجد انه سيحصل على شيء ولو بسيط او معنوي الان. الكلمة السحرية هي الان اي متعة حالية. بعضنا يستطيع التحكم بنفسه و النظر للمستقبل و العمل بجد اكثر للحصول على الجائزة الاكبر في المستقبل.

 

مصادر:

الاعلانات الشخصية من فلم Minority Report

Forbes Article

The Well Power Instinct Book

شارك التدوينة !

اترك رد