24نوفمبر
الكمبيوتر او الرجل الالي يلغي الوظائف

هل ستلغي التكنولوجيا الوظائف؟

كل فترة يظهر لنا بعض الناس يتكلموا عن كيف ان الوظائف راح تختفي مع الكمبيوتر و الربوتات. و تنتشر المقالات و المقاطع بشكل كبير لانها نوع من الاشاعات التي تخيف الكثير منّا. هناك فرق كبير بين تطوير الوظيفة باستخدام التكنولوجيا و بين استبدال الوظيفة تماما بسبب التكنولوجيا. لنرى بعض الامثلة:

المثال الاول

وظائف كثيرة متعلقة بالنقل بالأحصنة و الجمال اختفت تماما بعد ان استبدلتها السيارات. من يستشهد بذلك ينظر لوظيفة ضغيرة او محدده. لكن لايذكر لك انه في المقابل و ظائف كثير في النقل استحدثت لكنها تتعلق بالسيارات و الشاحنات بدل الاحصنة. حجم صناعة النقل تضاعف بعد دخول السيارات. نفس الكلام حدث في صناعة النسيج.

عندما تستخدم التكنولوجيا لتطوير وظيفة او مهنة حتى لو وصل الى ان يقوم الكمبيوتر او الجهاز بـ٩٠-٩٨٪‏ من العمل هو لن ينهي هذه الوظيفة بل العكس. مايحدث هو ان دخول التكنولوجيا في قطاع او وظيفة يجعل القطاع او الوظيفة تنمو و تتضاعف الوظائف فيها. لكن من نوع اخر لانه انتهى العمل بالوظيفة بالشكل القديم. السبب ان أتمتة المهنة تجعلها اكثر إنتاجية و تقلل الأسعار و بالتالي يزيد الطلب.

 

المثال الثاني

في الثمانينات عندما انتشرت اجهزة الصرّاف الآلي انتشر الاشاعات بأن الصرافات ستستبدل وظيفة الصرّافين في البنك. و ان التكنولوجيا ستتسبب بطرد الناس من أعمالها و الأجهزة ستحل محل الناس…الخ. طبعا اليوم كلنا نعلم ان هذا غير صحيح. بل بالعكس حسب الأرقام الامريكية زاد عدد وظائف الصرافين عن الماضي بشكل واضح من ١٩٩٠- ٢٠٠٥م. حتى ان الزيادة السنوية في وظيفة الصراف كانت ٢.٥٪‏ سنويا. لكن لماذا لم تحلّ اجهزة الصراف محل وظائف الصرافين؟ لان هذه الأجهزة اتاحت للبنوك التوسع و فتح فروع بتكلفة اقل من الماضي و بالتالي تم عمل فروع أكثر بكثير. في نفس الوقت مهارات وظيفة الصراف تغيرت ايضا. اصبح الصرّاف يقوم بخدمة العملاء و تسويق منتجات البنك و مهارات التواصل لديه اهم من مهارات استلام و ايداع المبالغ النقدية.

لماذا لم تلغي التكنولوجيا الوظائف؟

التغير التكنولوجي و أتمتة الوظيفة لم تعني الغائها. بسبب الاقتصاد، اقصد لان زيادة العرض و الطلب دعمت القطاع و عوّضت عن الوظائف المفقودة. مثال اجهزة الصراف و غيره كثير تتبع نفس الفكرة. مثل اجهزة الباركود التي وفرت ١٥-٢٠٪‏ من وقت المحاسب في المحلات و أدت لزيادة عدد المحاسبين في المحلات. مواقع التجارة الالكترونية اليوم حجمها حوالي ٧٪‏ من سوق تجارة التجزئة لكن إجمالي عدد موظفي المبيعات في هذا القطاع زاد و سوق التجارة الالكترونية اضافة الكثير للسوق و لن يلغي المحلات التجارية. مواقع الاخبار لن تلغي الجرائد اليومية او المجلات.

التكنولوجيا تساعد على اتمتة الجزء الروتيني من الوظيفة و قد تعيد ترتيب الوظيفة لتركز على مهارات مختلفة و توسع الوظيفة او وظائف مساندة لها لتقوم بالاستفادة من الموظف في اعمال اهم و ذات عائد اكبر. من أهم المهارات التي لا تستبدلها التكنولوجيا هي مهارات التواصل.

التكنولوجيا قد تدعم انشاء وظائف جديدة لم تكن موجودة في السابق. فَلَو تبعنا مثال الصراف هناك الكثير من الوظائف المرتبطة بتطوير و تحديث جهاز الصراف و صيانته. كلها وظائف ساعدت التكنولوجيا على استحداثها. ايضا وظائف تكنولوجية و هندسية كثير لم تكن موجودة او زاد عددها بسبب التكنولوجيا الموجودة في البنوك اليوم.

باختصار اثر التكنولوجيا في الأغلب يقلل من الاعمال الروتينية و يزيد من الاعمال التي تحتاج مهارات. قد تتسبب التكنولوجيا بتحويل الاهتمام من مهارة لاخرى في نفس الوظيفة و تزيد أهمية مهارات اخرى خاصة المتعلقة بالتواصل و الإبداع و التكنولوجيا. المهارات المطلوبة للأعمال برواتب ممتازة تتطلب تعلم و تطوير مستمر و قدرة تكنولوجية و ابداعية عالية مع قدرة على التغيير بسرعة تتناسب مع سرعة التغير التكنولوجي. هذا سيكون موضوعنا القادم انشاء الله.

 

مصادر

جيمس بيسين ١، ٢

فريكونوميكس

شيّاب التكنولوجيا

وظائف العصر

 

شارك التدوينة !

اترك رد